الأربعاء، 7 أغسطس، 2013

300 وظيفة في قطاع التربية عبر كلّ ولاية

وزارة التربية شرعت في لقاءات مع المديرين لضبط المسابقات


300 وظيفة في قطاع التربية عبر كلّ ولاية


لا دورة ثانية للمسابقات والاختبارات المهنية.. "رخصة استثنائية" لاستغلال القوائم الاحتياطية للناجحين


حصلت وزارة التربية الوطنية، على رخصة استثنائية من مديرية الوظيفة العمومية، لاستغلال قوائم الناجحين الاحتياطية في مسابقات التوظيف بعنوان سنة 2013، وعليه فلن تكون هناك دورة ثانية للمسابقات والاختبارات في القطاع.

انطلقت، الأربعاء الماضي سلسلة اللقاءات والاجتماعات، حول آخر التحضيرات الخاصة بمسابقات التوظيف في قطاع التربية الوطنية بعنوان سنة 2013، التي ستنظم بداية شهر جويلية المقبل، هذه الجلسات التي ستستمر إلى غاية الخميس المقبل، أين اجتمع مدير الموظفين بالوزارة برؤساء مصلحة الموظفين عبر 5 مديريات للتربية، حيث حصلت كل مديرية ما بين 200 و300 منصب شغل جديد في مختلف الأسلاك والرتب، في انتظار اجتماعه في "جلسات عمل" أخرى مع بقية المديريات، التي ستستأنف عملها ابتداء من اليوم، على أن يلتقي مدير المستخدمين يوميا بمجموعة من المديريات تصل إلى 8 مديريات لاستكمال العمل في آجاله.

وتسعى وزارة التربية الوطنية من خلال مديرية تسيير الموارد البشرية، إلى استغلال قوائم الناجحين الاحتياطية في مسابقات التوظيف في القطاع بعنوان سنة 2013، في حالة إذا طرح مشكل الشغور في المناصب سواء الإدارية أو البيداغوجية خلال الموسم الدراسي المقبل، بسبب الإحالة على التقاعد، الوفاة، الاستقالة، أو رفض الالتحاق بالمنصب وغير ذلك من الأسباب، لتفادي اللجوء إلى التوظيف عن طريق "الاستخلاف" و"التعاقد"، هاذين النظامين اللذين ألغتهما وزارة التربية من منظومتها بشكل نهائي، أين كانت تلجأ إلى العمل بهما في حالات استثنائية وإستعجالية خاصة ما تعلق بالمناصب البيداغوجية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

The world of creativity